أسامة الخليفي: القروي أمام محكمة قيس سعيّد

أكد رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي في تصريح لبرنامج “البرايم” على إذاعة “ديوان أف أم” أن رئيس الحزب نبيل القروي ‏يحاكم أمام محكمة قيس سعيّد والحزام السياسي الداعم له المتكون أساسا من التيار الديمقراطي، في إشارة إلى غياب قضاء مستقل.‏
وجاء ردّ رئيس كتلة قلب تونس على خلفية تسريبات لتصريحات رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمّار الذي قال إن نبيل القروي ‏لن يغادر السجن وقلب تونس انتهى كحزب سياسي.‏
وشدد الخليفي على أن قضية نبيل القروي سياسية بامتياز، مشيرا إلى أن الأحزاب التي خارج الحكم اليوم، ومن بينها التيار ‏الديمقراطي، تنتهج سياسة المقايضة والابتزاز والتأثير على القضاء لتفكيك التوافقات والمسار الحكومي وذلك لأنهم خارج السلطة، ‏وفق تعبيره.‏
وقال الخليفي إن هذه الأحزاب تنتهج سياسة الأرض المحروقة وهي ممارسات خطيرة ستساهم في تدمير البلاد.‏
وتعليقا على أن حزب قلب تونس انتهى، أوضح أن كتلة الحزب متماسكة رغم ما تتعرض له من هرسلة من قبل أحزاب امتهنت ‏العداوة للمنافسين، وأضاف أن الحزب الذي يعاني اليوم هو التيار الديمقراطي في ظل الخلاقات فيما بين أعضائه واستقالة الأمين ‏العام غازي الشواشي، وقال “كان تلهاو بحزبهم خير”.‏

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا