حذر علماء أميركيون من مخاطر تنفس المواد الكيميائية الناتجة عن مستحضرات تصفيف الشعر، حيث وجدوا أن هذه المواد يمكن أن تلحق الضرر بالرئتين والكبد والجهاز العصبي.