الأوضاع الاقتصادية في تونس مازالت سيئة حسب استطلاع للرأي

كشف “البارومتر السياسي” لمعهد “امرود كنسلتينغ” بخصوص الأوضاع الاقتصادية في تونس وما إذا كانت تتحسن أو تسوء عن منحى تصاعدي للذين يعتقدون أن هذه الأوضاع تتحسن لكن رغم انخفاض نسبة المتشائمين فإنها تظل مرتفعة.

فقد أعرب 68 في المائة من المستجوبين عن اعتقادهم بأن الأوضاع الاقتصادية بصدد التدهور بينما كانت هذه النسبة 71 في المائة في مارس و75 في المائة في جانفي ويذكر أن أعلى نسبة منذ مارس 2014 كانت قد سجلت في شهر سبتمبر 2020 وبلغت 85 في المائة.

أما بالنسبة للذين يرون أن الأوضاع الاقتصادية بصدد التحسن فقد بلغت 19 في المائة في ماي 2021 مسجلة ارتفاعا عن شهر مارس (16 في المائة) وجانفي (14 في المائة).

ويذكر أن استطلاع الرأي أجري في الفترة المتراوحة بين 26 و29 ماي 2021 وشمل عينة من 1400 شخص ويقدر هامش الخطأ بـ 2.6 في المائة تقريبا.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا