التمديد في السنة الدراسية الحالية وارد

أكد وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم الجمعة، ان كل الاحتمالات واردة والقرار سيتم اتخاذه بالشراكة مع النقابات، وذلك بخصوص إمكانية تمديد السنة الدراسية الحالية.
وقال السلاوتي في حديث إذاعي إن لا شيء مستبعد حاليا وكل القرارات مرتبطة بالوضع الوبائي.
وشدد الوزير أن أي قرار سيتم اتخاذه بالتعاون مع الشريك الاجتماعي، لافتا النظر إلى وجود تجاوب إيجابي كبير من طرف هذا الشريك.
وجدد التأكيد أن كل الاحتمالات واردة، مبينا أن المساعي حثيثة لاستكمال البرامج التربوية خاصة في السنوات النهائية.
وعلى ذلك، أقر أنه تم تخفيف البرامج من طرف لجان مختصة سعيا منهم لإتمامها في الآجال.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا