المؤسسات التربوية باتت محضنة لكورونا ودعوات لتعليق فوري للدروس

جددت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، اليوم الخميس، دعوتها إلى تعليق الدروس بعد أن أصبحت المؤسسات التربوية محضنة لفيروس كورونا وتطورت العدوى لتشمل بشكل مكثف التلاميذ على خلاف ما كان عليه الوضع في الموجات السابقة من العدوى، وجاء ذلك في بيان صادر عن الجامعة.
وأضافت أنه رغم عزل الكثير من المناطق الحمراء، إلا أن ذلك لم ترافقه إجراءات استثنائية خاصة بالمؤسسات التربوية التي بقيت مفتوحة في غياب تام لتطبيق البروتوكول الصحي.
كما أشارت إلى ازدياد حالات الإصابة وارتفاع عدد الوفيات من الإطار التربوي بشكل يومي ومتواتر. وفي ظل هذا الوضع الوبائي الخطير، جددت الجامعة العامة للتعليم الثانوي دعوتها وزارة التربية إلى اتخاذ قرار تعليق الدروس بشكل فوري لمدة عشرة أيام أو أكثر لإيقاف حلقة العدوى وإنقاذ أرواح التلاميذ والإطار التربوي.
وطالبت الجامعة التلاميذ والإطار التربوي باتخاذ كل أشكال الحيطة والوقاية حماية لذواتهم وعائلاتهم وكل المحيطين بهم.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا