المشيشي يلتقي مدير عام منظمة الصحة: تونس لم تعد قادرة على الانتظار للحصول على التلاقيح (صور)

تحادث رئيس الحكومة هشام المشيشي صباح اليوم الخميس مع المدير العام للمنظمة العالمية للصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس بمقر المنظمة بجنيف، بحضور كل من الهاشمي الوزير رئيس لجنة التلاقيح ونصاف بن علية الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة.

وذكّر المشيشي بهذه المناسبة ان تونس كانت السباقة في الانخراط في منظومة كوفاكس، وشكر المنظمة على العمل القيم الذي تقوم به من أجل تجاوز التفاوت القائم في توزيع اللقاحات بين بلدان الشمال والجنوب.

وأكد رئيس الحكومة على ضرورة التسريع في نسق جلب اللقاحات في أقرب وقت ممكن نظرا لأهمية التلقيح في اعادة النشاط للدورة الاقتصادية.

من جهته نوّه المدير العام للمنظمة العالمية للصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس بالعمل المهم الذي قامت به تونس على مستوى مكافحة جائحة كوفيد-19 وأكد وقوف المنظمة الى جانب تونس في مجهوداتها من أجل جلب التلاقيح في أسرع الآجال.

وفي تصريح صحفي عقب اللقاء اعتبر رئيس الحكومة ان اللقاء مع المدير العام للمنظمة العالمية للصحة كان مثمرا وايجابيا ومثل فرصة لتقديم عرض حول الوضع الصحي في تونس، والتأكيد على مزيد الترفيع في نسق استجلاب اللقاح، وضرورة ارساء مزيد من المساواة ومبدأ التضامن ما بين الدول في مجال التعاطي مع فيروس كورونا.

وأضاف المشيشي أنه أكد لرئيس المنظمة أن تونس لم تعد قادرة على انتظار شهري أكتوبر ونوفمبر القادمين للحصول على المزيد من الجرعات رغم كفاءة المنظومة الصحية التونسية الا أنها لم تعد تستحمل الضغط الكبير عليها، مضيفا أن الحل هو في رفع نسق التلاقيح وتسريع جلبها.

وأبرز أن رئيس المنظمة قدم له عرضا لإدراج تونس ضمن الدول ذات الأولوية في ترفيع نسق مدّها بالتلاقيح من أوروبا وغيرها وذلك بحصولها على جرعات من دول لديها فائض في تلاقيح كوفيد-19.

وأكد أنه سيسعى الى جلب التلاقيح خلال الشهر الحالي وشهر جويلية كأقصى حدّ مع الحصول على بعض فوائض التلاقيح من دول أخرى.

من جهته عبّر المدير العام للمنظمة العالمية للصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن استعداد المنظمة للترفيع في كمية الجرعات التي تطلبها تونس من التلاقيح ودعمها بجرعات أخرى من دول لديها فوائض من تلاقيح كوفيد-19.

وشدّد رئيس المنظمة على سعيهم الى عقد اتفاق مع الحكومة التونسية لدعم مختصيها على صنع لقاح كوفيد-19 محليا بتونس ضمن اتفاق تعاون على المدى البعيد، مشددا على أنه على المستوى القريب سيعمل على الاستجابة لطلب الحكومة بتسريع منحها جرعات من اللقاح قبل شهري نوفمبر وديسمبر القادمين وذلك بارسال نحو 100 ألف جرعة لقاح الى تونس خلال شهري جوان وجويلية القادم ونحو 250 ألف جرعة في سبتمبر القادم ومنح تونس نحو 250 ألف جرعة أواخر عام 2021.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا