رغم التحسن الذي شهده قطاع الفسفاط في الآونة الأخيرة إلا أن البيانات المتعلقة أساسا بالتصدير مازالت تظهر مزيد التراجع رغم ارتفاع الطلب العالمي وارتفاع الأسعار.