تفاصيل أخرى عن شحنة المواد الغذائية الفاسدة بديوان التجارة برادس

قال رئيس لجنة الفلاحة بالبرلمان معز الحاج رحومة في مداخلة إذاعية اليوم الجمعة إن زيارة المعاينة لشحنة مواد غذائية فاسدة بديوان التجارة برادس أمس تمت على إثر تقارير ومعطيات تلقتها اللجنة منذ فترة في هذا الخصوص.
وأوضح معز الحاج رحومة أنه تم منذ فترة اتلاف كميات كبيرة من البطاطا التي تم استيرادها بقرار من وزير التجارة الأسبق عمر الباهي لتعديل السوق قبل أن يتضح أن تلك الشحنة المستوردة جاءت فاسدة من بلد المنشّأ.
وأضاف المسؤول أن الدولة التجأت أيضا لاستيراد كميات من الحليب من بلجيكيا رغم وفرة المنتوج المحلي متسائلا عن الدافع وراء عملية التصدير مؤكدا أنه ليس معروفا من كان وراء قرار استيراد الحليب وهل هو ملف فساد أم خدمة للوبيات معينة.
وأشار رئيس اللجنة البرلمانية إلى أن التقارير الصادرة عن الخبراء الذين عاينوا شحنة الأرز تؤكد أنها وصلت إلى تونس غير مطابقة للمواصفات الضرورية لحمايتها من السوس كما أن جودتها أقل من الجودة العادية ما سهل انتشار السوس فيها بطريقة سريعة رغم معالجتها في مناسبتين.
وتابع معز الحاج رحومة أن الحليب البلجيكي الذي بقي في مخازن ديوان التجارة إلى غاية انتهاء أجال استعماله في ديسمبر المنقضي كان يمكن توزيعه على الجمعيات الخيرية أو اتحاد التضامن الاجتماعي بدل اتلافه.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا