حملة وطنية للنظافة تطلقها الجامعة الوطنية للبلديات

في إطار الاحتفال باليوم الوطني للنظافة والعناية بالبيئة يوم 11 جوان 2021 تطلق الجامعة الوطنية للبلديات التونسية برنامجا متنوعا، ضمن حملة وطنية للنظافة تحت عنوان ” Grand Ménage ” تحت شعار “بلديتنا نظيفة” تشارك فيها البلديات على كامل تراب الجمهورية.

تمتد فعاليات هذه الحملة طيلة شهر جوان، بصفة تشاركية بين البلديات في كل ولاية وذلك بهدف بعث ديناميكية بين البلديات عبر التنسيق وتبادل الخبرات، ومد يد المساعدة اللوجستية والتقنية بين للبلديات خاصة منها البلديات الموسعة والمحدثة، أمام المسؤوليات الشاقة الموكلة لها في مجال النظافة والعناية بالبيئة. خاصة وأن جل البلديات تعاني من قلة الإمكانيات المادية والبشرية مما يعيق أداء مهامها على أكمل وجه.

يرافق حملة النظافة برنامج تحسيسي موجه إلى المواطنين لتشريكهم في المجهود الوطني للنظافة والعناية بالبيئة وتشجيعهم على الانخراط في احترام قواعد النظافة حتى يصبح سلوكا يوميا لدى الجميع. إذ تعتبر الجامعة الوطنية للبلديات التونسية أن تحسين قدرة البلديات في التواصل مع المواطنين وممثلي المجتمع المدني سيساهم في خلق ديناميكية محلية داعمة لمسار اللامركزية ولعمل السلطة المحلية.

وللإشارة فاُن حملة ” Grand Ménage” ستتواصل على مدى سنتين سيتم خلالها تنظيم حملات نظافة، على المستوين الوطني والجهوي، بصفة دورية كل 3 أشهر.

ودعت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية المواطنين والجمعيات الناشطة في مجال العناية بالبيئة، في كل الجهات إلى الانخراط في هذا المجهود الوطني وتحمّل مسؤولياتها، باعتبار أن النظافة والعناية بالبيئة ليست حكرا على البلدية.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا