خاص/ جليلة بن خليل: من المبكر جدّا الحديث عن عزوف

تونس الآن
قالت الدكتورة جليلة بن خليل عضو اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا في تصريح لـ”تونس الآن”، إن عمليات التلقيح ‏المخصصة للإطار الطبي وشبه الطبي في تطوّر ملحوظ ومازالت في بداياتها، مؤكدة أنه لا يمكن الحكم على الحملة منذ اليومين ‏الأولين ومن المبكر جدّا الحديث عن عزوف على التلقيح.‏
وأضافت أنه لا يمكن التلقيح لحوالي 120 ألف من العاملين في قطاع الصحة في اليومين الأولين، مشيرة إلى أن مثل هذه الحملات ‏واسعة النطاق دائما ما تشهد بعض المشاكل، كنقص الإبر على سبيل المثال بولاية أريانة يتم العمل على تجاوزها.‏
وكانت الدكتورة جليلة بن خليل أوّل من تلقى التلقيح ضد كوفيد-19 بولاية أريانة، إلى جانب الدكتور سمير عبد المومن والإطار ‏شبه الطبي محرزية الهمامي الممرضة بالمجمع الصحي لتونس الشمالية.‏
في المقابل، يرى خبراء في مجال الصحة أنه حقيقة هناك عزوف كبير في تلقي التلقيح وذلك لأسباب عديدة أبرزها نقص عملية ‏التوعية والتحسيس حتى في صفوف أعوان الصحة.‏
وترى المصادر ذاتها أن هذا العزوف في قطاع الصحة سيؤثر بشكل كبير في درجة إقبال التونسيين على التلقيح.‏
عوني محمد

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا