في أعقاب اشتباكات عنيفة بين الجيش والحرس الوطني في العاصمة بيساو، أعلن رئيس غينيا بيساو أومارو سيسوكو إمبالو أن الأحداث كانت محاولة انقلاب فاشلة.