رأي - 21 جويلية، 2020 - 13:37

رسالة الى قيس سعيد : المقاييس المُيسّرة.. لاختيار حكومة موقرة

بقلم : عبد الرؤوف بوفتح

بقلم عبد الرؤوف بوفتح تونس الآن tunisnow.tn تونس tunisnow.tnتونس الآن
عبد الرؤوف بوفتح_ تونس الآن 

– سيدي الرئيس الطيب الامين.
السلام عليكم..وهي كما تعلم شعار اهل الجنة.
اما بعد..
أعرف انك تحب سيدنا عمر بن الخطاب الذي استدعى ذات مرة الى المدينة المنورة ” عمرو بن العاص ” وكان واليا على مصر وقال له :
– يا عَمْرو..ما حُكْم الذي يسرق.
اجاب عمرو :
– تُقطع يده..يا امير المؤمنين.
فاسرع اليه ابن الخطاب بالقول :
– اقسم بالله يا عَمرو..لأَقْطَع يدَك ان جاءني جائع من مصر يشكوكً…
سيدي قيس..
انا أصيل منطقة المنصورة من ولاية سليانة الغنية بترابها وسمائها ، و المهمشة والمنهوبة خيراتها كحال اغلب اقاليم الشمال الغربي الى يوم حكمكم هذا ..والتي يسكنها الف جائع وجائع على حساب الف ليلة وليلة..
وقد وصف اهلها ، ابنها ” ابن ابي الضياف” منذ عقود من الزمن في ” اتحاف اهل الزمان”… حيث كتب :
“كان فلّاحوها يمرّون امام محاريثهم التي اعتلاها الصديد ثم يدفعونها بارجلهم في شتيمة، مرددين : ” انت محاريث الهم والشؤم ..واسباب الفقر .. كل خراج حرثك لغيرنا..”
واشارة الى ما تقدم.. خاصة وانتم تتشاورون مع اللصوص كافة حول اختيار رئيس جديد للقطيع المتبقى في زريبة تونس بغية تعليفه وتسمينه لاشهر معدودات قادمة اخرى..اتقدم لسيادتكم ، ومن باب انتمائي لذاك القطيع ، وحرصا مني على عدم اضاعة المزيد من الوقت ، وقطع الطريق امام ذئاب اخرى متربصة اكثر فتكا ووحشية ، فاني اقترح على سامي جنابكم هذه الشروط التي اراها ميسرة ، لتزكية حكومة موقرة.. وذلك كما يلي :
– يجب اولا ، وباتفاق الصغير والكبير ان لا يكون رئيس الحكومة القادم من ارياف الجمهورية التونسية ، وخاصة من اقاليم الشمال الغربي ، ولا تحوم حوله اية شبهة نزاهة واستقامة مهما كان مصدرها حتى بالوراثة (خاصة ان النزاهة..صارت شبهة في زماننا هذا.. بل لعلها من العلامات الكبرى لقيام الساعة) …ومتزوج منذ عقود وله ابناء ويملك بيت وحديقة وسيارة، وحسابه البنكي فيه اكسيجين استراتيجي لمدة 120 يوما فقط والبقية سوف تاتي بطبيعتها..لا دين له او عليه ..(اكتبها وانطقها كما تشاء).. له اكثرمن جنسيتين ( من باب الاحتياط) ،، لا تحسده العامة ، ابن بار بوالديه .. وخدوم لاهل فضله فقط ..ليس له ذنوب منذ سقوط راسه بين يدي القابلة ، يحب السياسة ويكره جميع الاحزاب ، يمقت تبييض العقول والاموال..متواضع ، يمشي في الاسواق ويقوم بشؤون اسرته بنفسه .
-له مؤهلات جامعية في فن الحكم الموازي والتجارة الموازية ، والنهب الموازي ، ويتقن الضحك على الدهماء واستبلاه حتى الجن الازرق ..وله خلفية معرفية بجغرافيا تونس ما قبل الغزو الاسلامي.. وحتى الغزو الإخواني وما بينهما من غزوات واحتلال القاصي والداني لهذه الارض التي صرنا نسكنها مؤقتا .. الله اعلم متى يقع طردنا وكنسنا او اعتقالنا فيها..
و انصح كذلك .. ان تأخذ بخاطري يا فخامة رئيس الجمهورية..( واكون محظوظا لو قرأت لي هذه المقترحات ) ان تعتمد مقاييس اختيار رئيس الحكومة ايضا على الطريقة الامريكية السهلة في تعمير مربعات الاسئلة..ورسم الاجابة الصحيحة.. بقاطع ومقطوع فقط.. وذلك ربحا للوقت.. وتجنبا لإحراج القريب والبعيد ، الصديق والعدو.. المحلي.. وجار الحدود ، وما وراء البحار والجبال ، و كل اللحى العادية والمصبوغة بالحناء وعطر باكستان ، وأذربيجان ، واليمن السعيد.. وحنّاء ابي لبابة الانصاري ، واتباع عقبة بن نافع وابي زمعة البلوي ، وسيدي بلحسن الشاذلي..وسيدي بنعروس وبوسعدون وسيدي محرز..وصولا الى بركات سيدي الشيخ ” التَكْتَاك” ..( حتى هذه..لو شئتم ارجعوها الى نَعْتِهَا الصحيح في قاموسنا الشعبي : مْتَكْتِكْ…!)
اضف الى كل هذه الخلطة ايضا.. بخور قِباب اضرحة الاولياء والصالحين الاموات منهم والاحياء..الموجودين اصلا.. والخرافيين..
وانصح كذلك..ان لا يغفل رئيسنا الطيب الامين..عن مسالة الحِياد..وهذه الصفة برغم براءتها وجاذبيتها، ونظافتها ( ليس بها اي وسخ نُقْطة واحدة ولا تحمل عورة ..ومشهود لها بالتناسق والاستقامة وأناقة رسمها ، ولا يهم ان كانت تحمل في باطنها الكثير من المطبّات والحفر والمكائد.. والمصائب وكل ادوات التقيّة والنفاق والتحيل والنهب والسلب ..فنحن شعب نعيش من قرون بفضل النوايا الطيبة..
– سيدي قيس .. السعيد.. ذو الرأي السديد والحكم الرشيد..
.. أما قبل..
وكما تعلم .. نحن سُكّان على هذه المساحة من الارض ، لم نعد بمواطنين..
لم يتركوا لنا سوى اللافتة ” التجارية” – الحضارية- فقط نتنفس بها مجانا..
فالمواطنة تعني انك صاحب رأس الشرف والكرامة والجذور بالحقوق والواجبات.. وانّ لك بصمة في التراب.
وتونس افتقدناها بالموت.. كما نفقد الام. ونحن اليوم يتامى ..واللصوص احاطوا بنا من كل ناحية وصاروا هم الورثة الاصليين بعد ان زَوّروا وثائق احقيتهم في الملكية والنضال والوطنية ، وحتى فصيلة الدم..
** وفقكم العلي القدير سيدي الرئيس..في ما ابتلاكم به ربي العالمين.. !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

دراسة تونسية حديثة : كورونا تخشى المهرجانات و تنتعش في مدرجات الملاعب

منذ تفشي فيروس كورونا في البلاد اتخذت الحكومة اجراءات  تتعلق بعديد المرافق و الفضاءات خاصة…