سياسة - 2 ديسمبر، 2019 - 16:35

رضا شرف الدين: جل تصريحات السياسيين عن حادث الحافلة خاطئة

اعتبر النائب بمجلس النواب عن قلب تونس رضا شرف الدين اليوم أن جلّ التصريحات التي أدلى بها السياسيون تعليقا على حادث انقلاب الحافلة بعمدون، خاطئة.

وعلقّ شرف الدين على تصريح رئيس الجمهورية قيس سعيّد الذي أدلى به أمس، أثناء زيارته إلى المستشفى الجهوي بباجة، والتي وصف فيها التشريعات بالمتخلّفة، مضيفا “اللّي باش يجيب المخدرات يُدخل بلاش و اللي باش يدّخل سكانار يُقعد يستنا 7 أشهر”، و عبّر شرف الدين، عن استغرابه من هذه التصريحات، ومن الربط بين المخدرات و آلة “السكانير”.

وقال شرف الدين في حديث لإذاعة “الجوهرة” إن هناك محاولات، للهروب من المسؤولية، في حين أن الجميع يتحملها من بعيد أو من قريب، وأشار إلى وجود أموال طائلة، صُرفت فيما لا يعني، إرضاء لبعض المحتجين، و كان من المفروض أن تُصرف في إعداد الدراسات، لتجنب وقوع الحوادث القاتلة، على غرار ما وقع في منطقة عمدون من ولاية باجة، وتكرّرها في نفس الطريق. 

وكشف أن ما يحدث تحت قبة البرلمان ويشاهده المواطن من خلافات واتهامات متبادلة ليس إلا مسرحية تختلف تماما عما يحدث في الواقع مؤكدا أن النواب يكنون لبعضهم كل الاحترام .

وأوضح أن كتلة قلب تونس هي الكتلة الثانية في المجلس ومن العيب أن يتم الحكم على نوابها بالفساد خاصة و أن أغلبهم يمارسون السياسة لأول مرة في حياتهم.

و تابع شرف الدين قوله “كان نحبوا على الديمقراطية بلحق يلزم نستناو القضاء يقول كلمتو” مضيفا أن الديمقراطية ليست كلام ولا يمكن لأي كان أن يتهم و يحكم بنفسه ويحدث فوضى في البلاد لأن القضاء هو الوحيد المخول له الفصل في هذا الأمر .

وأضاف النائب أن ملفات الفساد موجودة على قارعة الطريق والجميع يعرف الفاسد من غير الفاسد ولكن يجب احترام القضاء و هيئة مكافحة الفساد مؤكدا أن مستعد شخصيا للتخلي عن الحصانة إذا ثبت تورطه في ملف فساد و لا أحد فوق المحاسبة و المساءلة حسب تعبيره.

وأكد أن المسؤول هو الذي يجب أن يعطي المثال بأن لا أحد فوق المحاسبة مضيفا أن كل نواب الكتلة مستعدون للتخلي عن حصانتهم إذا ثبت تورطهم في أي شبهة فساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عبد اللطيف المكي بخصوص الأموال المنهوبة: هلموا هلموا…

نشر وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي اليوم السبت تدوينة حول قرب انتهاء تجميد أموال بن عل…