ضحية اعتداء الأمنيين في سيدي حسين يكشف ما حصل

في أول تصريح له، كشف الطفل الذي أقدم مجموعة من الأمنيين عن الاعتداء عليه وتجريده من ملابسه عن ملابسات الواقعة.

وأكد أنه كان حاضرا في جنازة الشاب أحمد الذي توفي في سيدي سيدي حسين وعندما انطلقت المواجهات مع الأمن قرر العودة إلى منزله.

وقال “حاولت نهرب على الغاز وتخبيت ..كيف وقفت كرهبة الحاكم فيها 4 والا 5 أعوان وعيّطلي عون منهم تمهمشت زدت في الخطوة ياخي طيحوني لوطة ونحولي سروالي ومريولي “.

وقال الطفل الذي لم يتجاوز 15 سنة في فيديو “كلاوني بالضرب مالشارع للكرهبة للمركز ..”

وأوضح قائلا “منيش سكران ومنيش مزطّل وعمري لا زطّلت في حياتي..”

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا