قريبا أيام قرطاج الكوريغرافية في دورته الثالثة

 تعود أيام قرطاج الكوريغرافية في دورتها الثالثة وستلتئم من 5 إلى 12 جوان المقبل.

وقرر منظمو التضاهرة إهداء هذه الدورة إلى روح  الفنانة والصحفية والناشطة الحقوقية والمناضلة النسوية الراحلة زينب فرحات  التي  تركت بصماتها في تأسيس  المهرجان ونحت مساره بصفتها عضوا  شرفيا فيه.وتعود أيام قرطاج الكوريغرافية بعد احتجابها في السنة الفارطة بسبب الوضع الصحي الاستثنائي، وسيتمّ في مرحلة أولى الإقتصار على العروض والإبداعات التونسية تتواصل من 5 إلى 12 جوان 2021.

ومن المنتظر أن يواصل المهرجان برنامجه  في شهر سبتمبر المقبل بالنسبة للعروض الأجنبية، وذلك  بسبب تعذر تنقل الفرق الأجنبية وإجراءات السفر الاستثنائية.وقد أقرّت الهيئة المديرة للمهرجان استغلال المنصات الرقمية الحديثة لتقديم مختلف العروض ومواكبة الفعاليات الموازية بتقنية البث الحي عبر تقنية “ستريمنغ”، حفاظا على سلامة الفنانين والجمهور.

وتطمح أيام قرطاج الكوريغرافية في نسختها الرقمية إلى الوصول لأكبر عدد من الجمهور في مختلف الولايات والجهات وحتى خارج تونس، في مسعى إلى خلق قاعدة جماهيرية ”محترمة” لفن الكوريغرافيا والترويج للإبداعات التونسية والتعريف برواد الرقص في تونس. وتتوزع عروض المهرجان ضمن محاور كبرى  تهتم بمواضيع مختلفة: الرقص والمسرح، الرقص مع المؤنث، الخطوات الأولى، الرقص التونسي  خطوة نحو المستقبل، إبداعات المهجر، بين الهيب هوب والرقص المعاصر.

وتكرم الدورة الثالثة من أيام قرطاج الكوريغرافية الفنانة الراحلة رجاء بن عمار وكذلك الكوريغرافي الراحل نجيب خلف الله كتحية وفاء واعتراف بالجميل تجاه  فنانين  ساهما في إعلاء راية الرقص في تونس.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا