لماذا ينصح بتناول الأفوكادو؟

قالت ليزا دراير اختصاصية التغذية إن الأفوكادو تمثل إضافة هامة لتحقيق نظام غذائي متوازن وذلك لكونها غنية بالعديد من العناصر الغذائية، بحسب شبكة “سي إن إن”، الأمريكية.

وأوضحت خبيرة التغذية أن فاكهة الأفوكادو تحتوي على نسبة عالية من أحماض “أوميغا-3″، التي تساعد في تقليل “الكوليسترول الضار”، في الجسم.

وعن الأهمية الغذائية الثانية للأفوكادو، قالت دراير إنها مصدر هام للبوتاسيوم، الذي يساعد في تنظيم وظيفة الأعصاب، ونقل العناصر الغذائية إلى الخلايا، والتخلص من النفايات.

ويساعد البوتاسيوم كذلك في مكافحة ارتفاع ضغط الدم، بحسب جمعية القلب الأمريكية.

ووفقا لوزارة الزراعة الأمريكية فإن كل 100 غرام من فاكهة الأفوكادو تحتوي على 485 ملليغراما من البوتاسيوم.

وأشارت دراير إلى أن فاكهة الأفوكادو غنية أيضا بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار دون إحداث تأثير على الكوليسترول الجيد.

و لفتت كذلك إلى أن الأفوكادو غنية بالألياف، حيث تحتوي كل 100 غرام، على نحو 7 غرامات من الألياف.

وتتميز فاكهة الأفوكادو بأنها غنية كذلك بحمض الفوليك الذي يعد أحد فيتامينات (ب) الضرورية لوظائف المخ وحالات الحمل الصحية، بحسب خبيرة التغذية.

وفي الولايات المتحدة، ينصح مكتب المكملات الغذائية للمعاهد الوطنية للصحة السيدات بالحصول على 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميا، وهن في سن الإنجاب. وتنصح السيدات الحوامل بزيادة الكمية إلى 600 ميكروغرام.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا