رياضة - 28 نوفمبر، 2019

ميسي يقود برشلونة إلى ثمن النهائي وليفربول ينتظر الجولة الأخيرة

تألق الارجنتيني ليونيل ميسي فضمن برشلونة الاسباني تأهله وصدارة مجموعته الاربعاء في دوري ابطال اوروبا في كرة القدم بفوزه على ضيفه بوروسيا دورتموند الالماني 3-1، فيما وقع ليفربول الانقليزي حامل اللقب في فخ التعادل على أرضه مع نابولي الايطالي 1-1.

وقد خاض ميسي (32 عاما) المباراة الرقم 700 مع برشلونة الاسباني فسجل هدفا (33) ولعب تمريرتين حاسمتين للاوروغوياني لويس سواريز (29) والفرنسي انطوان غريزمان المستبعد عن التشكيلة الاساسية والذي دخل بدلا من مواطنه عثمان ديمبيلي في الشوط الاول لإصابة جديدة في ربلة ساقه (67). وسجل دورتموند هدفا شرفيا عبر البديل الانقليزي جايدون سانشو ( 77).

ورفع برشلونة، حامل اللقب خمس مرات، رصيده الى 11 نقطة، مقابل 7 لكل من دورتموند وانتر الايطالي العائد بفوز هام من ارض سلافيا براغ التشيكي 3-1.

وفي الجولة الاخيرة، يستقبل دورتموند سلافيا براغ والانتر برشلونة، وفي حالة تعادلهما بعدد النقاط، تذهب الافضلية لانتر بفارق المواجهات المباشرة اذ فاز ذهابا 2-صفر ورد دورتموند ايابا 3-2.

ونجح برشلونة بالظهور بصورة مختلفة عن بداية موسمه المتقلبة، بقيادة ميسي أفضل لاعب في العالم خمس مرات الذي رفع رصيده الى 613 هدفا و237 تمريرة حاسمة مع فريقه.

وفي المباراة الثانية، كان انتر وسلافيا براغ بحاجة للفوز للإبقاء على آمالهما التأهل بعد انتزاع انتر تعادل مخيب ذهابا من خصمه.

وافتتح انتر التسجيل عبر نجم هجومه الارجنتيني لاوتارو مارتينيز (19)، وفي وقت كان يحتفل بالثاني الغاه الحكم بعد الاحتكام تقنية الفيديو محتسبا ركلة جزاء لسلافيا براغ ترجمها توماس سوتشيك (39). لكن في الدقائق العشر الاخيرة سجل فريق المدرب انتونيو كونتي ثنائية عبر البلجيكي المتألق روميلو لوكاكو (81) ثم مارتينيز بعد عرضية مميزة من لوكاكو (88).

ليفربول ينتظر

ويتعين على ليفربول حامل اللقب 6 مرات تحقيق نتيجة ايجابية على ارض ريد بول سالزبورغ النمسوي في الجولة الاخيرة، بعد اكتفائه بالتعادل مع ضيفه نابولي الإيطالي 1-1 في المجموعة الخامسة ليتأجل حسم هوية المتأهلين.

وقد رفع ليفربول رصيده إلى 10 نقاط، بفارق نقطة عن نابولي وثلاث عن سالزبورغ النمساوي الذي فاز على مضيفه غنك البلجيكي 4-1.

وفي الجولة السادسة الاخيرة الشهر المقبل، يلعب ليفربول في ضيافة سالزبورغ وتكفيه نقطة التعادل للتأهل فيما قد تكون خسارته قاتلة بعد فوزه على سالزبورغ 4-3 ذهابا، في حين يستضيف نابولي الفريق البلجيكي الذي فقد الأمل حتى ببلوغ الدوري الأوروبي.

في المباراة الأولى عادل الكرواتي ديان لوفرين (65) هدف التقدم لنابولي الذي حمل توقيع البلجيكي درايس ميرتينس (21).

وفي المباراة الثانية، سجل التنزاني مبوانا ساناتا (85)، هدف غنك، والزامبي باتسون داكا (43) والياباني تاكومي مينامينو (45) والكوري الجنوبي هي-تشان هوانغ (69) والنروجي ايرلينغ هالاند (87) أهداف سالزبوغ.

لايبزيغ إلى ثمن النهائي وزينيت يتفوق على ليون

حسم فريق لايبزيغ الألماني تأهله الى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد تعادله الأربعاء 2-2 مع ضيفه بنفيكا البرتغالي، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة السابعة، التي شهدت خسارة ليون الفرنسي أمام مضيفه زينيت سان بطرسبرغ الروسي صفر-2.

ونجح الفريق الألماني بالعودة إلى أجواء المباراة بعد تأخره بهدفين، حتى الدقيقة الأخيرة عبر ثنائية بيتزي (20) والبرازيلي كارلوس فينيسيوس (59)، ليسجل هدفين في الدقيقتين 90 من ركلة جزاء و90+6 عن طريق السويدي اميل فورسبيرغ.

وكان زينيت في وقت مبكر خلط أوراق المجموعة بفوزه على ضيفه ليون الفرنسي 2-0 بهدفي ارتيم دزيوبا (42) وماغوميد اوزدويف  (84).

ورفع لايبزيغ رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة، فيما أصبح الفريق الروسي ثانياً بعدما أضاف ثلاث نقاط إلى رصيده ليتساوى بسبع نقاط مع نظيره الفرنسي، لكن مع أفضلية لزينيت بالمواجهات المباشرة، بعد تعادلهما في الجولة الأولى في فرنسا بهدف لمثله، وبات رصيد بنفيكا أربع تقاط.

ويخوض الفريق الفرنسي مواجهة صعبة في الجولة السادسة الأخيرة حين يستضيف لايبزيغ المتصدر، فيما يلعب زينيت على ارض بنفيكا في البرتغال.

افتتح دزيوبا التسجيل قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، برأسية اثر ركلة ركنية من زميله البرازيلي دوغلاس سانتوس.

وأضاف اوزدويف الهدف الثاني في الدقيقة 84، عبر تسديدة اصطدمت بالمدافع البرازيلي مارسيلو وحولت طريقها نحو المرمى.

تعادل ناري بين فالنسيا وتشلسي وأياكس على أبواب التأهل

شهد ملعب “ميستايا” موقعة نارية بين فالنسيا الاسباني وضيفه تشلسي الانكليزي انتهت بالتعادل 2-2، الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة للمجموعة الثامنة في دوري ابطال اوروبا في كرة القدم، فمهدت طريق التأهل لاياكس امستردام الهولندي الفائز على ارض ليل الفرنسي 2-صفر.

ورفع الفريقان رصيدهما الى 8 نقاط، مقابل 10 لاياكس الذي بات بحاجة لنقطة التعادل امام ضيفه فالنسيا في الجولة السادسة الاخيرة الشهر المقبل.

وكان فالنسيا، عاشر الدوري الاسباني راهنا، قريبا من خطف النقاط في اللحظات الاخيرة، بيد انه أصبح في موقف حرج، فيما يمنح فوز تشلسي على ليل بطاقة التأهل.

وتقدم فالنسيا في نهاية الشوط الاول، لكن تشلسي عادل سريعا ثم تقدم مطلع الثاني. وبعد اهداره ركلة جزاء، عادل فالنسيا في الدقائق الاخيرة حارما تشلسي فرصة اقتناص بطاقة التأهل الى ثمن النهائي.

وحصل الفريقان على فرصهما للتسجيل في الشوط الاول، وكان فالنسيا قريبا من هز شباك خصمه مرتين عبر الاوروغوياني ماكسي غوميز.

وتقدم المضيف من اول تسديدة لكارلوس سولير إثر عرضية بعيدة من رودريغو بيسراه من الجهة اليمنى، تابعها لاعب الوسط الشاب بيمناه طائرة حاول مواطنه كيبا اريسابالاغا ابعادها دون نجاح (40).

لكن بعد ثوان، أعاد الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش عقارب المباراة الى بدايتها، بتسديدة يمينية زاحفة الى يمين الحارس الهولندي يسبر سيليسن، مسجلا هدفه الاول منذ جانفي 2017 (41).

وكاد كوفاتشيتش يسجل الثاني بعد ثوان ايضا، لكن سيليسن صد كرته القريبة من زاوية ضيقة (45).

وتعرض فريق المدرب فرانك لامبارد لصفعة فاضطر الاخير لإجراء تغيير اضطراري بعد اصابة مهاجمه المتألق هذا الموسم تامي ابراهام (45+3).

وبعد انتظار طويل إثر الاحتكام لتقنية الفيديو احتسب الحكم هدف الامريكي كريستيان بوليشيتش الواقف على حدود التسلل متابعا رأسية من الفرنسي كورت زوما بعد عرضية من لاعب الارتكاز الفرنسي نغولو كانتي (50).

وأهدر رودريغو فرصة ثمينة اذ تأخر بالتسديد من خارج المنطقة في المرمى الخالي، بعد تقدم الحارس فلعب كرة ساقطة هبطت على سقف المرمى (57).

اندفع فالنسيا بقوة نحو الهجوم وحصل على ركلة جزاء عندما عرقل لاعب الوسط الايطالي جورجينيو الظهير الدولي خوسيه لويس غايا، فشل في ترجمتها داني باريخو اذ صدها كيبا ببراعة (65).

ومن انطلاقة على الجهة اليمنى انتظر الجميع عرضية من الدنماركي دانيال فاس، لكنه لعبها قوية خدعت الحارس كيبا وارتدت من قائمه الايمن الى داخل الشباك هدفا جميلا(82).

تلاعب رودريغو بزوما وسدد بيسراه من زاوية ضيقة فوق العارضة (90+5)، لكن أخطر فرص المباراة اهدرها رودريغو والمرمى مشرع امامه (90+6)، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

وفي المباراة الثانية على ملعب “بيار موروا” في شمال فرنسا، بكّر المغربي الدولي حكيم زياش في التسجيل ببرودة اعصاب، بعد كرة ساهم في صناعتها مواطنه لاعب الوسط زكريا لبيض بعد 94 ثانية مسجلا أسرع هدف في النسخة الحالية.

وانتظر بطل هولندا حتى الدقيقة 59 ليسجل الهدف الثاني عبر كوينسي بروميس متابعا تمريرة مقشرة من زياش (59). وهذا الهدف الرابع لبروميس في المسابقة، ليصبح اول هولندي يبلغ هذا الرقم منذ باتريك كلايفرت في موسم 1996.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

كرة اليد: مواجهات قوية في برنامج الجولة الثانية من مرحلة التتويج

تدور يوم السبت 24 أفريل 2021، مواجهات الجولة الثانية من مرحلة التتويج لبطولة القسم الوطني …