سياسة - 4 ديسمبر، 2019

نائبة عن النهضة تنفي انخراطها في التجمع الدستوري

نفت تصريحات النائب عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي، اليوم الأربعاء، اتهامات عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر، بخصوص انخراطها سابقا في حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل.

وأكدت الكسيكسي، في ندوة صحفية عقدتها اليوم الأربعاء بقاعة الندوات بقصر باردو، أن البطاقة المتداولة مفتعلة ومركبة، وأنها لم تنخرط أبدا في هذا الحزب، مضيفة أن جميع من عملوا معها في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي طيلة 22 سنة يعرفون نضالاتها صلب الاتحاد العام التونسي للشغل.

وتابعت في ذات السياق، أنها خاضت نضالات صحبة خمسة من موظفي الصندوق سنة 2009، للمطالبة باسترجاع معلوم الانخراط في حزب التجمع، الذي كان يتم اقتطاعه آليا دون رغبة الموظفين، مؤكدة أنها كانت تناضل ضد النظام القائم آنذاك، ولا يشرفها الانضمام إلى حزب التجمع الذي كانت من أشد المناهضين له.

كما أكدت الكسيكسي تمسكها باللجوء للقضاء وتتبع من شن عليها حملة عنصرية على شبكات التواصل الاجتماعي من أعضاء الحزب الدستوري الحر، على خلفية رأيها الذي أبدته أثناء الجلسة العامة يوم أمس الثلاثاء.

واعتبرت أن الحملة العنصرية التي شنها عليها منتسبون لهذا الحزب، لا تليق بشعب تونس الذي قطع خطوات في مجال حقوق الانسان، ويفخر بإصدار قانون لمناهضة العنف ضد المرأة وقانون لمناهضة التمييز العنصري، مضيفة أن هذه الحملة خلفت استياء كبيرا لدى أفراد عائلتها وخاصة ابنتها.

كما أعربت عن شكرها لنشطاء المجتمع المدني والحقوقيين والمحامين، الذين عبروا عن مساندتهم لها في هذه الحملة المشينة في حق النساء وذوي البشرة السمراء.

ورفضت تقديم اعتذاراتها عما صرحت به أثناء الجلسة العامة يوم أمس، المخصصة للمصادقة على قانون المالية التكميلي لسنة 2019، إلا في صورة تقديم الحزب الدستوري الحر اعتذاره عما بدر من أعضائه خلال ذات الجلسة من ألفاظ نابية تجاه حركة النهضة واتهامهم بالدواعش والإخوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لينين: هؤلاء يريدون تحميل قيس سعيد مسؤولية فشلهم في الحكم

قال الناشط السياسي وعضو الحملة التفسيرية للرئيس قيس سعيد رضا شهاب المكي المعروف بـ”ر…