نقيب المهن التمثيلية يكشف سبب تبرئة محمد رمضان من أزمة المطرب الإسرائيلي

كشف نقيب المهن التمثيلية في مصر، الفنان أشرف زكي، لأول مرة سبب تبرئة الفنان المصري محمد رمضان من أزمة الصورة مع المطرب الإسرائيلي في دبي.
وقال أشرف زكي، “هناك قانون ولجنة تحقيق، أنا لست وصيا عليها ولا تقدر تقول لمستشار منتدب من مجلس الدولة أي قرار وفيه قاضي يحكم وهو حكم بحفظ التحقيق، ولما ناقشته قال إن قرار اتحاد النقابات الفنية بيقول ممنوع التعامل بأي من الأشكال الفنية مع الصهاينة، والقاضي يرى أنه لم يعمل أي مسلسل أو فيلم معهم ولم يدخل معهم في مشروع فني ومقدرش أمام حكم قاضي أعلق”.
وأضاف: “رمضان أقسم أنه برئ من هذا الأمر، والعهدة على ما قاله للجنة التحقيق وقدم كل الاثباتات أنه لم يتقاض أي شيء منهم كما تردد، وفي النهاية هناك محكمة وقاضي وأنا لست القاضي، وأعتقد التجربة التي عاشها رمضان كانت قاسية وأقوى من الإيقاف والشطب من النقابة وخذه الاتهامات لم تكن سهلة، وفي جلساتي معه كان يتألم بشدة مما يحدث معه ويقسم أنه بريء من كل هذه الاتهامات”.
جدير بالذكر أن نقابة المهن التمثيلية أصدرت بيانًا، قالت فيه إنها “قررت حفظ التحقيق مع محمد رمضان والاكتفاء بفترة إيقافه عن التمثيل، واستكمال تصوير مسلسله “موسى” ليعرض في الموسم الرمضاني الممقبل 2021.
وكان رمضان قد أثار مؤخرا، ضجة كبيرة، بعدما نشر المغرد الإماراتي حمد المزروعي صورة أظهرته إلى جانب محمد رمضان وهو يعانق المطرب الإسرائيلي عومير آدام، كما نشر مطرب إسرائيلي آخر، إلعاد تسفاني، صورة جديدة على حسابه في موقع “إنستغرام” لرمضان وهو يعانقه، معلقاً بكلمة “الملك”.
واحتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالصورة، وكذلك المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي الذي كتب بحسابه على تويتر: “ما أجمل الفن والموسيقى والسلام! الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي عومير آدام في دبي”.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا