هذا ما طلبه المشيشي من سفير بريطانيا

أكد رئيس الحكومة على عمق روابط الصداقة والتعاون القائمة بين بريطانيا وتونس، كما دعا إلى ضرورة العمل على مزيد تدعيمها في المستقبل، خاصة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، لما فيه خير لشعبي البلدين.
جاء ذلك في لقاء جمع رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم الجمعة 19 فيفري 2021، بقصر الحكومة بالقصبة بسفیر المملكة المتحدة بتونس إدوارد أوكدان.
ومثل اللقاء فرصة لاستعراض الاستحقاقات الثنائية القادمة، خاصة وأن بريطانيا تترأس هذه السنة مجموعة الدول الصناعية السبع.
واعتبر الطرفان أن مستوى العلاقات الاقتصادية بقي دون مستوى العلاقات السياسية القائمة بين البلدين، مؤكدين على أنه هناك مجالات كثيرة وفرص للتعاون الاقتصادي بين البلدين.
وثمّن المشيشي وقوف بريطانيا إلى جانب تونس في جهودها لمجابهة انتشار فيروس كورونا.
من جانبه، أكد سفير المملكة المتحدة بتونس ادوارد أوكدان على رغبة بلاده في تدعيم الاستثمارات البريطانية في بلادنا، معتبرا أن انعقاد الدورة الأولى لمجلس الشراكة التونسي البريطاني خلال الثلاثي الثاني من هذه السنة سيكون له دور كبير في دفع التعاون الاقتصادي وتطوير حجم المبادلات بين البلدين.
ورأى السفير البريطاني أن الاقتصاد التونسي يتوفر على عدة قطاعات هامة يمكن التعاون فيها وخاصة القطاع التجاري، معربا عن استعداد بلاده لمرافقة تونس في الإصلاحات الاقتصادية التي تنوي القيام بها، خاصة وأن تونس وبريطانيا تتقاسمان نفس مبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا