وزير الصحة يحذر من عواقب وخيمة

حذر وزير الصحة فوزي مهدي اليوم الخميس من أن “تحدّي المواطن للإجراءات الوقائية سينجرّ عنه عواقب وخيمة” موضحا أن الأرقام والمؤشرات الوبائية الحالية على المستوى الوطني مرتفعة ومخيفة وخاصة أمام وضعية المستشفيات وقدرة استيعابها.

وأضاف وزير الصحة في تصريح إعلامي أن الوضع سيء وخطير وهناك عدة احتمالات أمام الخطر لكن مازال بالإمكان التدارك ومازال هناك الوقت لتجنب السيناريو الأسوأ والموجة الرابعة الأكثر حدة وذلك من خلال تطبيق الإجراءات الوقائية سواء من قبل المواطن أو من قبل الحكومة.

وشدد الوزير، على ضرورة مواصلة منع تسلل السلالات الجديدة لفيروس كورونا إلى تونس اضافة إلى احترام قواعد البروتوكولات الصحية.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا