قتل ابنه بسبب الألعاب الالكترونية

اعترف مدمن الألعاب الإلكترونيّة جوزيف وليم ماكدونالد، بأنه مذنب بقتل ابنه الرضيع البالغ من العمر 9 أسابيع في نوبة غضب. وقد كان جوزيف يلعب لعبة فيديو عندما أصيب بالإحباط وصبّ غضبه على الطفل، ما أدى إلى إصابته بجروح حادة في عموده الفقري ورأسه. ولم يتمكن ماكدونالدز من إنعاش مولوده لوكاس، عندما تعرّض لإصابة خطيرة في […]

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا