لا وقت لفيلم “لا وقت للموت”

مرة أخرى تأجل عرض فيلم (نو تايم تو داي)، “لا وقت للموت”، آخر أفلام سلسلة جيمس بوند إلى أكتوبر، بدلا من أبريل، في انتكاسة أخرى لصناعة السينما التي تحاول النهوض من كبوة جائحة كورونا.
وقال منتجو الفيلم وموزعوه في إعلان على موقع جيمس بوند الإلكتروني وعلى تويتر ، إن الموعد الجديد المقرر لطرح الفيلم هو الثامن من أكتوبر,
وكان من المقرر أصلا طرح الفيلم، وهو من إنتاج وتوزيع إم.جي.إم ويونيفرسال بيكتشرز، في دور العرض في افريل 2020، ثم تأجل العرض إلى نوفمبر 2020، ثم إلى افريل 2021.
وتكلف إنتاج الفيلم ما يقدر بنحو 200 مليون دولار وهو من بطولة دانيال كريغ.
وكانت دور العرض السينمائي تأمل أن يكون فيلم “لا وقت للموت” انطلاقة لعودة الحركة إليها بعد الجائحة التي أجهزت على قطاع السينما في 2020 واقتطعت 80 في المئة من إيرادات مبيعات التذاكر في الولايات المتحدة وكندا.
ومع استمرار انتشار الفيروس في مناطق كثيرة منها لوس أنجلوس، تعزف شركات الإنتاج في هوليوود عن طرح أكبر أفلامها في دور العرض إذ أن كثيرا من الدور مغلقة، وتلك المفتوحة تفرض قيودا صارمة على أعداد الحضور حفاظا على قواعد التباعد الاجتماعي.
وسلسلة أفلام جيمس بوند من أكثر سلاسل الأفلام تحقيقا للأرباح في العالم، إذ بلغت إيرادات فيلم (سبكتر) “الشبح” 880 مليون دولار وهو من إنتاج عام 2015، وتجاوزت إيرادات (سكايفول) مليار دولار، وهو من إنتاج 2012.

مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا