مبادرة الغنوشي بشأن الازمة السياسية /المليكي والعش يفصحان عن موقفي حزبيهما

اعتبر النائبان حاتم المليكي ونعمان العش، في تصريحات إعلامية اليوم الأحد، أن مبادرة رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، بطلب لقاء يجمع الرئاسات الثلاث، لحلحلة الأزمة السياسية الحالية، “لا تمثل مجلس نواب الشعب”.
;قال نعمان العش، (نائب عن الكتلة الديمقراطية)، أنه “تفاجأ كبقية النواب بهذه المبادرة، التي لم يتم نقاشها، لا بالجلسة العامة ولا بمكتب البرلمان”.
وأضاف العش، “ان هذه المبادرة لا تمثل مجلس نواب الشعب ولا نواب الشعب، وإنما يمكن اعتبارها مبادرة شخصية لا غير”.
من جانبه، بيّن حاتم المليكي (من غير المنتمين)، أن هذه الخطوة، اتخذها راشد الغنوشي بعد أن عرضها على هياكل حركة النهضة، مشيرا إلى أن اتصالات جرت بين النواب والكتل البرلمانية، أجمع خلالها النواب على أن مبادرة الغنوشي لا تمثل البرلمان.
ولاحظ المليكي، أن هذه المبادرة تهدف إلى قطع الطريق عن مبادرة المنظمات الوطنية التي بادر بها الرباعي الراعي للحوار.
وكان رئيس مجلس نوّاب الشّعب، راشد الغنوشي، توجّه أمس السبت، برسالة إلى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بخصوص إيجاد حلّ للأزمة السياسية التي تمر بها تونس، باعتباره “رمز وحدة الدولة”.
وفي هذه الرسالة، اقترح الغنوشي على سعيّد، عقد لقاء يجمع رئيس الحكومة ورئيس مجلس النوّاب ورئيس الجمهورية في أقرب الآجال.
كما دعاه فيها إلى تجميع الفرقاء لايجاد مخرج ومجموعة من الحلول عبر تغليب الحوار وتبادل الرأي والمشورة حول أوضاع البلاد وما تقتضيه من قرارات، بالتزامن مع ما تعيشه البلاد من أزمات مركبة، اقتصادية واجتماعية وصحية.
مشاركة :

خدماتنا

المقالات الأكثر إطلاعا