حرارة اليوم تتجاوز المعدل بـ 8 درجات

الرصد الجوي: ماي ثالث أكثر الأشهر حرارة منذ 1950

أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي، في نشرة المناخ الشهرية، الصادرة اليوم الخميس، أن شهر ماي لهذه السنة، كان الأكثر حرارة منذ سنة 1950، بفارق 1،6 درجة مئوية، مقارنة بالمعدل الطبيعي لشهر ماي المحسوب على امتداد الفترة (2020/1991).

ويعد شهر ماي 2024، ثالث أكثر شهر حرارة بعد ماي 2020 (+1،9 درجة مئوية) وماي 1999 (+2،2 درجة مئوية). و فيما يتعلق بهطول الأمطار، فقد سجل هذا الشهر عجزا، خلال السنة الحالية، بنسبة 30 بالمائة، خلافا للسنة الماضية، حيث صنف شهر ماي آنذاك على أنه الشهر الأكثر أمطارا منذ سنة 1950.

وبلغ مجموع التساقطات المطرية لشهر ماي، 380،6 مليمتر (المجموع لـ 27 محطة رئيسية)، في ما بلغ المعدل الطبيعي لنفس المحطات 541،9 مليمتر. وإرتفع متوسط ​​درجات الحرارة بين 19،3 درجة مئوية في تالة 28،4 درجة مئوية في البرمة. أما المعدل الوطني لدرجات الحرارة (27 محطة رئيسية) فقد بلغ 23،2 درجة مئوية، أي أعلى من المعدل المرجعي (21،6 درجة مئوية) بمقدار 1،6 درجة مئوية.

وتراوح متوسط ​​درجات الحرارة القصوى، بين 23،5 درجة في المهدية و36 درجة في البرمة، وكانت أعلى من المتوسطات المرجعية في جميع المناطق باستثناء المهدية ( 0،2- درجة مئوية). أما المتوسط ​​الوطني لدرجة الحرارة القصوى (27 محطة رئيسية) فقد بلغ 29،7 درجة مئوية، متجاوزا المتوسط ​​المرجعي لنفس المحطات (27،7 درجة مئوية) بدرجتين مئويتين.

The event is finished.

خارطة-العطش-لشهر-ماي.-قفصة-وصفاقس-في-الصدارة

خارطة العطش لشهر ماي/ قفصة وصفاقس في الصدارة

تونس الان:

اعلن المرصد التونسي للمياه عن “خارطة العطش لشهر ماي ، اذ تم رصد 𝟐𝟎𝟏 تبليغ في شهر ماي 𝟐𝟎𝟐𝟒 حول انقطاعات غير معلنة 𝟏𝟓𝟖 واضطرابات في توزيع المياه الصالحة للشرب على مستوى الجمهورية التونسية، وذلك وفقًا للتبليغات المعلنة على موقع www.watchwater.tn.


وقال المرصد ان ولاية قفصة تتصدر الخارطة ب 𝟐𝟖 تبليغ تليها ولاية صفاقس ب 𝟐𝟓 تبليغ.


كما شهدت بعض المناطق تحركات احتجاجية قد بلغت 𝟏𝟖 تحرك.

The event is finished.

احتجاجات

المنتدى: ماي الاعلى احتجاجا منذ بداية السنة

شهدت التحركات الاحتجاجية ذات الطابع الاجتماعي خلال شهر ماي الماضي تطورا بنسبة 21 بالمائة مقارنة بشهر أفريل المنقضي وفق تقرير المرصد الاجتماعي التونسي التابع للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

ولفت المرصد الاجتماعي التونسي في تقرير أصدره اليوم الخميس حول الاحتجاجات الاجتماعية ان شهر ماي الماضي “كان الأعلى احتجاجا منذ بداية السنة” حيث تم تسجيل 248 تحركا اجتماعيا مقابل 195 تحركا خلال شهر أفريل الماضي وعلى المستوى الوطني، احتلت ولاية قفصة قائمة الولايات التي سجلت أكبر عدد من التحركات الاجتماعية بتسجيلها 55 احتجاجا محافظة بذلك على صدارة الولايات الأكثر احتجاجا للشهر الخامس على التوالي، تلتها كل من ولايتي القيروان وقبلي بتسجيل كل منهما 20 تحركا، في حين تراجع ترتيب تونس العاصمة إلى المركز الرابع بعد تسجيلها لنحو 15 تحركا احتجاجيا.

وخلال شهر ماي الماضي، تصدر المحامون قائمة المحتجين بمجموع 75 تحركا، فيما جاء العاطلون عن العمل بالمرتبة الثانية في قائمة المحتجين، يليهم العمال والأساتذة والمعلمين المتعاقدين للمطالبة بتسوية وضعيتهم والمطالبة بصرف مستحقاتهم، هذا فضلا عن احتجاجات في علاقة بملف المهاجرين في تونس.

كما تم تسجيل تحركات من قبل مواطنين عبروا عن استيائهم من تدهور بعض المرافق الأساسية كانقطاع التيار الكهربائي أو اهتراء البنية التحتية، بينما خرجت مسيرات نددت بحملة الايقافات في حق نشطاء وصحفيين على معنى المرسوم 54 المتعلق بمكافحة الجرائم المتصلة بأنظمة المعلومات والاتصال.

The event is finished.